Posted in الإبتكار والإبداع

10 بدايات غيرت العالم

بالنسة للكثير من مؤسسي البدايات، الحصول على عوائد كبيرة من المال هو فقط نصف الهدف، معظم البدايات بدأت بحافز وإلهام، عبر حملة فريدة لتغيير الطريقة التي ننظر بها ويتفاعل العالم حولنا من خلالها. وأياً كانت البدايات فإنها قادرة على تعليمنا شيئا، غير أن التي واجهت منها اضطرابات وتحديات قد تكون في كثير من الأحيان الدروس الأكثر عمقاً.

  وهنا أكثر 10 بدايات ذات رؤية تثير التعجب، والأهم من ذلك تحولها إلى نموذج:

إنستاغرام – Instagram

هو تطبيق شائع لتبادل الصور يتيح استخدام المرشحات filters لتعزيز جودة الصور، لقد حقق بعيد إطلاقه في سوق أندرويد، أرقام تنزيلات  downloads وصلت لأكثر من 50 مليون مستخدم يشكلون مجتمعاً إلكترونياً يكنّ ولاءً له، وبدون توفر ميزانية للتسويق، اعتمد إنستاغرام كلياً على هذا المجتمع من عشاقه لنشر الكلمة، لتباع لـ فيسبوك بما يقرب من المليار دولار.
الدرس: ابنِ مجتمعاً، وقم برعايته، والمستخدمون سيقومون بتسويقك.

2تور – 2tor

أسست في عام 2008 على يد مستثمرين كبار في التعليم، دخلت 2tor في شراكة مع أفضل جامعات الولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك جامعات Georgetown وUNC وUSC، وكان آخرها جامعة واشنطن – Washington University في سانت لويس، وذلك لدراسة الدرجات العلمية المختلفة على الانترنت، وتتمثل مهمتها في تحويل التعليم العالي من خلال تقديمه عبر الانترنت دون التضحية بالنوعية وتجربة الطلاب أو الخريجيين وتقييم درجات الوظائف. بـ96  مليون دولار التي طرحت في رأس المال الاستثماري وحالات نجاح واضحة حتى الآن، برزت2tor  كشركة رائدة في سوق خدمات القطاع التعليمي التي تتطور بسرعة.
الدرس المستفاد؟ إصلاح صناعة ممكن دائماً، يحتاج فقط إلى القليل من التفكير الإبداعي.

جلوبال جيفين – Global Giving

حولت جلوبال جيفين طريقة استثمار الأشخاص في العالم النامي، من خلال القيام بتطوير شبكة من المانحين الذين يمولون المشاريع الأهلية في جميع أنحاء العالم، تمتلك جلوبال جيفين أكثر من 65 مليون دولار وتمول أكثر من 5000 مشروع.
الدرس: العطاء يخلق مجتمع نابض بالحياة الاجتماعية.

بينترست – Pinterest

بينترست  عبارة عن لوحة بصرية تتيح للمستخدمين تبادل الصور بسرعة وسهولة، ومع مجتمع متزايد يقوم يومياً بمشاركة الآلاف من المجموعات البصرية، نمت  بينترست  بسرعة لتحتل المرتبة الثالثة كأكبر الشبكات الاجتماعية، لقد عملت على إعادة صياغة استخدام الشبكة الاجتماعية.
تعلمنا  بينترست  درساً مهماً: حافظ على بساطة وسهولة استخدام موقعك الالكتروني وسوف يتدفق الزور إليها دون شك.

ايربنب – Airbnb

ايربنب  موقع على شبكة الانترنت يمّكن الاشخاص مع مساحة إضافية يؤجرها للمسافرين، لقد دخل صناعة الفنادق وغير مفهومها رأسا على عقب، نمت الشركة لتقييم بـ 1 مليار دولار في عام 2011، على الرغم من دخولها أزمة علاقات العامة ضخمة تتضمن سرقة أحد منزل المقيمين لديها وانخفاض جودة خدمة العملاء،استجابة ايربنب كان حاضرة وسريعة، فاقمت بتحسين خدمة العملاء، كما أمنت الحماية للمقيمن، لتصبح حالياً أكثر شعبية من أي وقت مضى.
درس: أزمة العلاقات العامة لن تصبح كارثة إلا إذا سمحت لها لتكون كذلك.

سيكوير – Square

نَمَت  سيكوير  لتصبح شركة تمتلك ما يزيد عن المليار دولار، عن طريق توفيرها للتجار المتنقلين وسيلة لقبول الدفع ببطاقات الائتمان، تعتمد الشركة على تنمية قاعدة مستخدميها من خلال منحهم عبر الجهاز والتطبيق حرية أكبر، وتولد الدخل مع نسبة مئوية صغيرة على المعاملات.
  سيكوير  يعلمنا أن بأن تقديم منتجاتنا مجاناً في بعض الأحيان، يمكن أن يكون التذكرة للحصول على عائدات قوية.

زابوس دوت كوم – Zappos.com

بدأت شركة تفصيل الأحذية الأكثر شعبية في العالم بفرضية بسيطة تقول: ركز على الزبائن وباقي سوف تأتي في مكانها الصحيح. وقد ظلت  زابوس دوت كوم  وفيةً لهذا المبدأ في عملها، لقد أعادت تحديد تعريف خدمة العملاء، الأمر، إذا أثمر حرصها على تطبيق سياستها التي تركز على رضا العملاء، بعدما حققت الشركة في عام 2009 ما يقدر بـ1.2 مليار دولار.
زابوس دوت كوم  تعلمنا درساً مهماً: كن ممتناً لعملائك، وسوف يكونون ممتنين لك في المقابل.

بيتروركس – BetterWorks

على الرغم من ارتفاع معدلات البطالة، فإن العديد من الشركات تجد صعوبة في اجتذاب واستبقاء أفضل المواهب، لذا، بإمكانك الدخول إلى  بيتروركس وستجد، استطلاعات لأهم مواقع العمل، ومنصة جوائز تسمح للشركات بتسجيل موظفيها في مسابقات الابتكار من خلال شركاء محليين، الأمر الذي يعمل على تعزيز المشاركة والإنتاجية بشكل كبير.
خلاصة الكلام: عامل موظفيك جيداً، فهم عملك التجاري.

دوكستوك – Docstoc

أنشئت على يد كلٍ من نزار جايسون وشوارتز، لقد أعادت  دوكستوك  الحياة لعالم الأوراق الرسمية الجاف، وبالرغم من بدايتها كموقع لاستضافة وتبادل الوثائق الرسمية، إلا أنها قامت بتطوير نفسها، فأقدمت في البداية على السماح للمستخدمين ببيع المستندات التي يتم تحميلها، ثم قامت بتشجيع رجال الأعمال المحترفين على المشاركة في الموقع، وأخيراً تعاقدت الشركة مع فريق من المحامين والكتاب في مجال الأعمال التجارية للقيام بصياغة المحتوى الأصلي.
الدرس:  الإيرادات لا ينبغي أن تكون ثابتة، وإنما يجب أن تنمو جنباً إلى جنب مع الشركة.

بيتر بلييس – Better Place

تحمل بيتر بلييس أفكاراً خلاقة وتستثمر عبرها، حيث تقوم ببناء البنية التحتية للسيارات الإلكترونية، وعبر الاستثمار في البنية التحتية للغد، تمهد بيتر بلييس الطريق لتكنولوجيا السيارات الأكثر صداقة للبيئة والأكثر كفاءة أيضا،
  بيتر بلييس  يعلمنا: استهادف الأسواق المستقبلية، وتطوير المنتجات لتتوائم معها، يمكن أن يكون نموذجاً للأعمال التجارية القابلة الناجحة والقابلة للتطبيق.
بقلم: إليا بوزين

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s