Posted in الإبتكار والإبداع

هواتف المكعبات المستقبلية…!

تعد شركة موتورولا أولى الشركات المنتجة لأجهزة الهاتف النقال و التي فجرت من خلاله كبرى ثورات التكنولوجيا و المعلوماتية من خلال هاتف Cellular الذي يعود تاريخه إلى أربعين سنة مضت، و اليوم تسعى الشركة لتحقيق الثورة الجديدة بقيادتها أيضاً وتبني خطوتها الأولى لتعود إلى الصدارة و تسحب المركز الأول من يد المؤسسات الالكترونية الكبرى مثل Samsung وَ Apple، ولكن فريق المشروع لن يبقي الفكرة حكراً لأحد حتى موتورولا و يسعون إلى إبقاء PhoneBloks منظمة مستقلة لذلك يأمل جميع المساهمين الحصول على الدعم الأكبر من المشجعين.

 هواتف PhoneBloks المستقبلية تبصر النور أخيراً مع موتورولا

كما تجري العادة فإن شركات التكنولوجيا الذكية تقوم بتطوير منتجاتها بشكل سرّي ضمن مختبراتها بعيداً عن أعين الإعلام حتى التأكد من جهوزيتها التامة و إصدارها رسمياً في السوق، على عكس مشروعنا هذا فإن المشجعين قاموا بالانضمام كلياً إلى فريق المصممين منذ البداية ونتيجةً لذلك فقد اضطرت موتورولا إلى إبقاء مسير الفكرة و تطورها على مرأى ومسمع المشاهدين و اطلاعهم على كل ما يجري لحظة بلحظة، و الشيء الخطير في هذا هو أن الشركة لن تكون الرقيب الوحيد على منتجاتها ولن يسمح لها بارتكاب أي من الأخطاء البسيطة في ظل ثورتهم المعلنة و يجعلهم يسعون وراء إتمام المشروع بأقل زمن محتمل و بأقوى تقنية ممكنة.

 هواتف PhoneBloks المستقبلية تبصر النور أخيراً مع موتورولا

يفتح نظام الوحدات الالكترونية الأبواب أمام مستويات أقل من التلوث الالكتروني بسبب القدرة الكبيرة على تدوير تلك الوحدات و أعادة تصنيعها إما عن طريق الشركات الكبيرة المصنّعة أو بشكل فردي كما ذكرنا فيمقال سابق، وستقبل أغلب الشركات كما يُتوقَّع مستقبلاً على إصدار أعداد هائلة من الخدمات المتميزة و التي ستكون ساحة المعركة الجديدة بدلاً من دائرة الهواتف الذكية الحالية، و ستترك حرية الاختيار أمامك لشراء ما تراه مناسباً لاحتياجاتك.

 

 هواتف PhoneBloks المستقبلية تبصر النور أخيراً مع موتورولا

 

يزداد حجم هذا المشروع منذ ولادته بسرعة كبيرة حيث أنه وصل إلى أكثر من مليون مشاهدة في يوم واحد دون أن يلتفت الجمهور إلى مدى صعوبة الخطوة و اليوم بعد أخذ الفكرة على محمل الجد من قِبَل موتورولا بعد إعراض الكثير عن تحمل أعباء تلك الأبحاث مثل نوكيا، إنتل، كوالكوم و غيرها فقد ازداد المشجعين بأرقام أضخم على الرغم من اختلاف التصاميم الحالية قليلاً عن السابق، ويرى الكثير من المتصورين إلى أن هذه الأيام ستشهد افتتاح أكبر التحولات في عالم التكنولوجيا الرقمية و على الصعيد الشخصي فسأكون من أشد المنتظرين لهفة لحمل قطعة أثبتت قدراتها الخارقة في وجه العمالقة التقليدين.

 

يزن خياط  مجلة أراجيك

 

 

.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s