مصائب وعبر

الدكتور محمد راتب النابلسي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين ، وعلى صحابته الغر الميامين ، أمناء دعوته ، وقادة ألويته ، وارضَ عنا وعنهم يا رب العالمين ، اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم إلى أنوار المعرفة والعلم ، ومن وحول الشهوات إلى جنات القربات .
لكلّ شيء وظيفتان؛ وظيفة تعريفية و وظيفة تكريمية :
أيها الأخوة الأكارم ؛ بادئ ذي بدء : هل تعلم أيها الإنسان من أنت ؟ أنت المخلوق الأول عند الله ، لقوله تعالى : 

﴿إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ﴾
[سورة الأحزاب: 72 ]
ولأنك قبلت حمل الأمانة سخر الله لك ما في السموات وما في الأرض جميعاً منه تسخير تعريفٍ ، وتسخير تكريم ، والدليل : أن النبي صلى الله عليه وسلم نظر إلى الهلال فقال:
((هلالُ خَيْرٍ ورُشْدٍ))
[الطبراني عن أنس بن مالك]
بيّن النبي من خلال هذا الحديث القصير أن كل شيء خلقه الله له وظيفتان ، وظيفة تعريفية ، ووظيفة تكريمية .
عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
((هلالُ خَيْرٍ – ننتفع به – ورُشْدٍ – يرشدنا إلى الله -))
[الطبراني عن أنس بن مالك]

تسخير الكون للإنسان تسخير تعريف و تكريم :
الكون إذاً مسخر للإنسان بعد أن قبل حمل الأمانة تسخيرين ، تسخير تعريف وتسخير تكريم ، تسخير التعريف يقتضي أن نؤمن ، وتسخير التكريم يقتضي أن نذكر، فالإنسان إذا آمن وشكر حقق الهدف من وجوده ،

image

وحينما يحقق الهدف من وجوده تتوقف جميع المعالجات الإلهية ، قال تعالى :  ﴿مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآَمَنْتُمْ﴾
[سورة النساء: 147]
الإنسان إذا آمن بالله واحداً وموجوداً ، وواحداً وكاملاً ، وآمن بأسمائه الحسنى، وصفاته الفضلى ، وخضع لمنهجه ، فقد حقق الهدف من وجوده ، ذلك أن على وجه الأرض الآن سبعة مليارات ما منهم واحد إلا وهو حريصٌ على سلامة وجوده ، وعلى كمال وجوده، وعلى استمرار وجوده ، سلامة وجوده بخضوعه لتعليمات الصانع ، لأن الجهة الصانعة هي الجهة الوحيدة التي ينبغي أن تتبع تعليماتها ، فسلامة وجوده بخضوعه لتعليمات خالقه ، وكمال وجوده في التقرب إليه ، كل ما في الأرض من جمال مسحة من جمال الله ، فالإنسان إذا عرف الله واتصل به ، اتصل بأصل الجمال في الكون ، فلذلك ينبغي أن يقول المؤمن : ليس على وجه الأرض من هو أسعد مني إلا أن يكون أتقى مني ، الإنسان مخلوق للسعادة ، قال تعالى :
﴿ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ﴾
[سورة هود: 119]
خلقهم ليسعدهم .

2 thoughts on “مصائب وعبر

  1. جزاك الله خيرا على هذا المقال ولكن ﻻحظت انك تكتب قال تعالى وبعدها كﻻم ثم تضع اﻻية حبذا لو انكم تصلحون ذلك الخطا المطبعي وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s