Posted in السعادة

إظهار العواطف

في أجسادنا تسكن عواطف رائعة وتحتوي قلوبنا معاني رائقة، ويجيد اللسان أن يختار ألفاظاً تحمل معها “نسمات الحب”.

إنها العواطف الصادقة التي نجهل إظهارها أو لا نرى قيمة لإظهارها وهذه صور في واقعنا:إظهار العواطف

– الأب مع ابنه؛ لا بد أن يصرح بعبارات الحب، فيجب أن يقول لابنه: “أنا أحبك يا ولدي” أو “أنت حبيبي” أو ” أنا سعيد جداً لأنك ولدي” ومهما كنا في أعمال الحياة فيجب أن لا ننسى أن أبناءنا بحاجة لإظهار هذه العواطف.

– وأنت مع زوجتك هل قلت لها “يا حبيبتي” أو “أنت غالية ” أو نحوها من ألفاظ المودة والحنان.

أيها الزوج: إن الكلمة الطيبة صدقة، ومع زوجتك شريكة حياتك صدقة وصلة ودوام للحب والوفاء.

وكم من زوج لم يظهر لزوجته عاطفته، وإذا بالزوجة تلجأ إلى أبواب أخرى لعلها تجد مثل تلك العواطف أو الألفاظ.

والقصص التي تحكي المأساة في هذا الباب أكثر من أن تذكر.

– والزوجة أيضاً يجب أن لا تهمل هذا الجانب فالزوج له أذن، وما أجمل أن تملئيه بعبارات الحنان والحب، وهذا باب من أبواب إدامة الحب، والمرأة تجيد التنويع في ذلك أكثر من الرجل.

– ومع الأم التي ذاقت مرارة الحمل والأسى وعبر نشأتك لبست ثياب الهم والصبر.

فيا ترى أيعجز ذلك الرجل أن يظهر لأمه عاطفة الرحمة التي تستحقها تلك الأم، وفي التنزيل: (( وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ ))[الإسراء:24].

ولا زال العجب يملآ الفؤاد حينما تطرق الآذان قصص العقوق وجرائم الاعتداء اللفظي أو الجسدي على تلك الأم الرحيمة.

يا ترى متى نسمع أن ذلك الابن قبل أن ينام يذهب لأمه ليقبل قدميها ويديها ورأسها ويطلب منها أن ترضى عنه قبل نومها.

وهل سنسمع أن هناك ابناً لم يرفع صوته على أمه منذ سنين؟!.

وهل سنرى أحداً سيخدم والدته خدمة الملوك؟!

وهل سيكتب التاريخ أن ولداً اتخذ والديه طريقاً إلى الجنان؟!.

ومع الصديق لا بد من إبراز الوفاء وإخراج كلمات الصفاء ليدوم الإخاء.

ومع الناس عموماً تستطيع أن تظهر حبك لهم من بوابة الابتسامة مقرونة بدعاء جميل لتغرس لك في القلوب محبة ووداً.

وختاماً: أرى أن من أركان الحياة إظهار العواطف الصادقة وحينها سيكون للحياة معنى.

المصدر

 

.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s