سيرة حياة ستيف جوبز

رصد الكاتب الأميركي والتر إيزاكسون في نحو 600 صفحة حياة مؤسس شركة “آبل” الراحل ستيف جوبز في كتاب يحمل اسم جوبز نفسه.

ووالتر إيزاكسون كاتب أميركي متخصص في كتابة السير الذاتية، ووثق حياة عدد من الشخصيات المهمة، مثل هنري كيسينجر وبنجامين فرانكلين وألبرت آينشتاين.

رابط الحصول على الكتاب

ويمكن استخلاص دروس عدة من السيرة الذاتية لجوبز والتي رصدت في الكتاب، منها:

1 – الإيمان بما تفعل

كان جوبز متمرداً وعنيداً، ويرى أنه في حال كنت مؤمناً بما تفعل ستطوع الحياة لرغباتك. وكان يرى أيضاً أن قواعد الحياة لا تنطبق عليه، وكان يحاول دائماً تغيير الواقع ليتماشى مع رغباته، وفي حال لم ينسجم الواقع مع إرادته… يتجاهله.

 

2  – قيّم نفسك

كان ستيف جوبز ينظر إلى نفسه على أنه فنان، ملهم، متميز، ويرى أن تلك وسيلة فعالة لتقدير الذات تؤتي ثمارها غالباً. وكان يعتقد أنه في حال كنت لا تؤمن بذاتك ولا تثق في قدراتك، لن تفعل شيئا مهماً في حياتك! فإن رافق الثقه في النفس عمل دؤوب ستحقق ما تسعى إليه.

 

3 – المال ليس كل شيء

يؤمن جوبز بأن المال شيء أساسي وضروري، لكنه نتيجه حتمية إن أتقنت عملك وأبدعت فيه. لم يكن هدف جوبز هو الفوز في المنافسة، أو ربح الكثير من المال، بقدر ما كان يهدف إلى ابتكار شيء عظيم يمكن إنتاجه.

 

4- العمل الجماعي مثمر

أيقن جوبز أنه مهما كان عبقرياً أو ملهماً، ما كان يستطيع إنجاز ما حققه لولا جيوش من العباقرة الذين كانوا حوله، يبتكرون ويفكرون ويتشاورون. كل ما حققه جوبز هو نتاج العمل الجماعي، حتى وإن تصدر الصورة شخص واحد أو اثنين.

 

5- ألهم من حولك

استطاع ستيف جوبز إقناع فريقه بحب ما يفعلونه لإنتاج جهاز عظيم، وليس مجرد جهاز مربح. كان يشجع فريق المصممين على النظر إلى أنفسهم على أنهم فنانون أيضاً.

 

6 – الخاسر الآن سيربح لاحقاً لأن الأوقات تتغير

كانت تلك المقولة راسخة في ذهن جوبز، وهي ضمن قصيدة كتبها بوب ديلان الذي كان جوبز من أشد المعجبين به. وذكر الكتاب أن “تلك الأغنية كانت بمثابة الترنيمة التي حافظت على الرابطة بين كونه بليونيراً يترأس مجلس إدارة مؤسسة كبيرة، وبين صورته الذاتية عن نفسه كثائر على تقاليد وقيم المجتمع”.

 

7 – التسويق أهم خطوة للنجاح

مهما كان منتجك مثالياً ورائعاً ويلبي حاجات الآخرين، إن لم تسوق له بذكاء ستفشل وتتحطم أحلامك. كان جوبز رجل علاقات عامة من الطراز الأول، وكان رجل المسرح الأول في مؤسسته، فعندما يعتلي المنصة للكشف عن منتج جديد كان يؤثر في الجماهير إلى درجة الإقناع.

 

8 – اترك بصمة قبل أن تموت

كان البليونير الأميركي يشعر أنه سيموت شاباً، لذلك كان يُعجل أموره حتى يترك بصمة في حياته قبل أن يموت. وقال جوبز: “نحن جميعاً لا نملك وقتاً طويلاً على هذه الأرض. غالباً ما تتوافر لنا الفرص للقيام بعدد قليل من الأمور العظيمة على أكمل وجه. لا يملك أحد فكرة عن الفترة التي سنقضيها في هذه الحياة، كذلك لا أعرف أنا، لكنني أشعر أنه يجب أن أنجز القدر الأكبر من هذه الأمور العظيمة خلال فترة شبابي”.

 

9-  تمرد ولا تكن من ضمن القطيع

يقول ستيف جوبز: “أن تكون قرصاناً أفضل من أن تنضم إلى الأسطول”. كان يسعى من خلال هذه المقولة إلى بث روح التمرد في فريقه، ليتصرفوا وكأنهم متمردون فخورون بعملهم وعلى استعداد لاستقطاب الآخرين.

 

10- الرحلة هي المكافأة

كانت هذه فلسفة بوذية يعتنقها جوبز، وكان يحب أن يرى فريقه كفيلق خاص صاحب مهمة سامية. ويرى أنهم في يوم ما، سيسترجعون رحلتهم معاً وينسون اللحظات المؤلمة أو يضحكون منها، وقد يعتبرونها فترة سحرية في حياتهم.

رابط الحصول على الكتاب

منقول

المصدر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s