Posted in أمومة وطفولة

أنا أم إذا لن أعيش حياتي !!

تقول، بل وتعمم: “إذا أصبحت أماً فلن تعيشي حياتك”.

كل ما يدور في عقل هذه السيدة المتأففة من منصب الأمومة: “أخاف أن يفوتني قطار الحياة وأنا مغموسة بتربية الأولاد؛ أغير ملابس هذا وأطعم ذاك وأنظف وأحمم و… ولذلك فإن خادمتي هي ذراعي الأيمن؛ فإذا أردت أن أزور صديقتي أو أصفف شعري أو حتى أخرج مع زوجي لزيارة الأصدقاء فخادمتي تبقى معهم وتعتني بهم وتلاعبهم، وإلا فأنا لن أعيش حياتي، لا بل وسأحرم عملي.. وهو محال بالنسبة لي؛ فكيف لي أن أثبت وجودي إذا خسرت وظيفتي؟!”.

إنها عقدة “أنا أمّ… إذن لن أستمتع بحياتي”.

ولكن من قال إنَّ الأولاد يقفون عثرة في طريق سعادة الأم وتطوير ذاتها؟! ولِمَ نحمِّل الأطفال جريرة هذه الوساوس السوداء وهم زينة الحياة الدنيا؟! فلو وضعت كل أمٍّ عقلها في ميزان الشرع فإنها ستنعم بحياة متوازنة، فتؤدي ما عليها من واجبات وهي تتذوق حلاوة هذه المسؤوليات بدون التوقف عن تلبية الاهتمامات وممارسة الهوايات، إنه (فقه الأمومة) والفهم الدقيق لرقي هذا المنصب الذي يحمل بين ثناياه تشريفاً يستحق عناء التكليف.
 
والبداية من نزع قناع يتنكر بالأمومة ليخفي الوجه الحقيقي خلفه فيحصر التربية بالملازمة الجسدية فقط
والمهام الصغيرة كتحضير الطعام وتغيير الثياب والاستحمام، وإن كنا لا ننكر أنها جزء من التربية، ولكن هل هي هدف بحدّ ذاتها؟.
إليك أيتها الأم الكريمة الهدف التربوي الأعلى والغاية الأسمى في قول ربنا جل وعلا: “وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة”. فهل يُصنع الخليفة – أو كما في مصطلح التنمية البشرية “القائد” – بالاكتفاء بالجانب الجسدي في عملية التربية؟ ماذا عن التربية النفسية والاجتماعية والخلقية والإيمانية؟ وماذا عن تنمية المهارات وترميم السلوكيات وبناء الشخصية؟.515739364010
وأرى أن الحل يكمن في ملازمة الأم أبناءها؛ ولا تقتصر الملازمة على وجودك مع الأولاد جسدياً، بينما تحرمينهم التوجيهات والتواصل الفعال وتحرمين نفسك من التعرف على مزاياهم وما ينبغي تحسينه في شخصياتهم وتوكلين هذه المهام للخادمة أو أيٍّ كان. وكما يقول خبراء التنمية البشرية: “نحتاج إلى 1840 مهارة لصناعة القائد الصغير”، فهل ينفع هاهنا التفويض؟؟.
ومن الزاوية الأخرى فالملازمة لا تعني أن أكون مع أولادي لحظة بلحظة فلا أفوت موقفاً إلا وأقول (افعل) أو (لا تفعل) فإن أولادي يحبون وجودي معهم ولكن ليس “الوجود المثقل” الذي يمنعهم من إبداء الرأي ويحاسبهم على الفاصلة والنقطة فتتحول العلاقة بيننا إلى آمر ومأمور، وقد يؤدي ذلك إلى قطع وسائل التواصل الفعال بيننا.
“الزموا أولادكم” بتسخير (الوقت الكافي) فنكون جنوداً مجندة معهم و “الزموا أولادكم” (بالوقت الوافي) لتنمية مهاراتهم فنكون معهم قلباً وروحاً وعقلاً، وما بين (الكافي) و (الوافي) ألا يغريك منصب “الأمومة” بعيداً عن مقولة (أنا أم فلن أعيش حياتي)؟.
والآن أشرقي أيتها الأم الواعية بوجه ينزع هذا القناع عن صانعة القائد ومُنَشِّئة الرائد.
وإلى أمٍّ ذات قلبٍ همّام يتطلع بأولاده نحو الأمام أقول: لا تتنكري بصغائر المهام، ونلتقي بإذن الله في ساحة المثابرة والإصرار.

 

المصدر

Advertisements
Posted in أمومة وطفولة

أتعلمين ان جنينك يبكى داخل رحمك!!

13491752883567

الصدفة وحدها كانت وراء ملاحظات الباحثين اكتشف باحثون ان بكاء للطفل قد يحدث ولكن ليس في حجرة الولادة وانما في الرحم. وتوصل الباحثون بالاستعانة بصور التقطت بالموجات فوق الصوتية وسجلت بالفيديو إلى أن مجموعة من الاجنة في الفصل الثالث من عمرها اظهرت دليلا على “سلوك بكائي” استجابة لضوضاء منخفضة تم احداثها على بطن الام. واظهرت الاجنة استجابة “فزع” للضوضاء صاحبها عمليات شهيق وزفير عميقين وفتح الفم وارتعاش الذقن .. وكلها علامات على البكاء. وبدأ هذا السلوك الذي شوهد في 11 جنيناً في فترة مبكرة وصلت الى الاسبوع الثامن والعشرين من الحمل. وقال الدكتور اد ميتشل من جامعة اوكلاند في نيوزيلاندا والذي شارك في تأليف الدراسة ان الصدفة وحدها كانت وراء ملاحظات الباحثين. وكانت الاشعة فوق الصوتية والتحفيز بالضوضاء استخدما ضمن بحث يدرس تأثيرات تدخين الام وتعاطي الكوكايين خلال الحمل. وابلغ ميتشل رويترز ان الباحثين ظنوا في البداية ان الاستجابات الجنينية التي شاهدوها قد تكون نوبات مرضية. ولكن حين القوا نظرة عن كثب على تسجيلات الفيديو تعرفوا على سلوك جنيني مشابه لبكاء الطفل. ووفقا لما يقوله ميتشل ورفاقه فان هذه الاكتشافات لها ارتباط بعملية النمو.  فقد ذكروا أن الجنين يحتاج حتى يبكي ليس لقدرة حركية فحسب وانما ايضا للإحساس اللازم وتطور المخ للتعامل مع الاصوات المزعجة والتعرف عليها باعتبار أنها شيء سلبي.

Posted in أمومة وطفولة،الأسرة

أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

superman أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

أكثر ما يتسم به الأطفال الآن هو مشاهدة التلفاز وتلك البرامج الحمقاء التي لا تغني ولا تسمن من جوع، أكثرها برامج تُنمي صفة وحيدة للطفل كما تعرفونها جيداً، لذا فإذا أردت لطفلك بعض الألعاب الممتعة التعليمية ليلعب ويتعلم من خلالها في نفس الوقت فهذه طريقة عظيمة ستنمي سمات الذكاء لدى طفلك وقدرته على التعلم والإبداع، وكلما كانت تلك الطرق بعيدة عن أسلوب الامتحانات والدرجات كلما كان أفضل، لأن ببساطة المعرفة ليست في الامتحانات والدرجات وكل ما يفعله هذا الأسلوب فى التعليم هو تأهيل طفلك لمزيد من الامتحانات والدرجات والأسلوب القديم من التعليم.

لذا فكما قالوا التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، يتطلب طفلك في المراحل الاولى من التعليم عناية جيدة وأساليب ابتكارية فى التعليم، إليك بعض التطبيقات البسيطة التي قد يستمتع طفلك بها أثناء التعلم والتي ستجدها متاحة في متجر التطبيقات لأجهزة آبل:

1- Wikispeaker

wikispeaker أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

يعتاد الأطفال على أسئلة الوالدين عن كل شيء تقريباً حتى يصيبوهم بالصداع، وعادة أسئلتهم تبدأ بماذا؟ وأسئلتهم هي الأكثر صعوبة للإجابة في العادة لأنهم شغوفين للتعلم أكثر من البالغين، لحسن الحظ أنه يوجد هذا التطبيق الذي يجيب الأسئلة بدون حتى كتابتها، فيمكن لطفلك الجلوس عليه لبعض الوقت ليأتي ليحدثك حول ما تعلمه من هذ التطبيق، وهو تطبيق جيد للأطفال من سن 5 إلى 12 عام.

2- Mathmagics

mathmagics أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

باستطاعة هذا التطبيق مساعدة الأطفال في تعلم الرياضيات وتعلم العمليات الحسابية ذهنياً بطرق رائعة وسهلة التطبيق، مثلاً هل تريد معرفة الجذر التربيعي للرقم 700 في خلال ثوانى؟ سيقوم التطبيق حلها وبطريقة رائعة تفيد طفلك.

3- Eng-Chi speak it up

eng chi أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

تطبيق مفيد لتعلم اللغات الأجنبية، وأهم ما يميزه هو خاصية تسجيل الصوت ومقارنة مخارج الحروف بالنطق الصحيح لها.

4- iLingual French

french أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

بالرغم من أنه يصنف من تطبيقات السفر والترحال إلا أنه تطبيق مميز، سيقوم التطبيق بتقليد حركة فمك وترجمتها تلقائياً إلى الفرنسية، فإذا كان طفلك في مدرسة من مدارس اللغات فإن هذا التطبيق سيساعده لتعلم الفرنسية بطريقة جيدة.

5- Memory Forcer X

memory forcer أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

بينما التطبيقات المذكورة سابقاً تتعلق بالقراءة وتعلم اللغات الأخرى، فإن هذا التطبيق يتعلق بتحسين الذاكرة، وكما هو معروف أن الذاكرة الجيدة هي إحدى مفاتيح الدراسة الجيدة والتعلم الذكي، تطبيق قوي سيساعد طفلك على تذكر أشياء كثيرة مفيدة.

6- iHomwork

ihomework أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

تطبيق جيد لمعرفة الواجبات والمهام التي يجب إنجازها للعام الدراسي، مع جدولتها باليوم أو بالأسبوع أو حتى بالشهر، كما يمكن للوالدين مراقبة تلك الأنشطة عبر هواتفهم الآيفون وأجهزة الماك كما يمكنك ضبط تذكير للطفل بواجب معين.

7- Earth 3D

earth3D 2 أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

تستخدم عادة من قبل السافرين ولكنها من الممكن أن تصبح وسيلة تعليم مسلية للطفل، فيستطيع التعرف من خلالها على بعض المعلومات الجغرافية والفضائية كذلك، فلهذا التطبيق القدرة على تنمية هبة التخيل لدى طفلك والاهتمام بالعالم من حوله.

8- Solar Walk-3D Solar System Model

solar أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

هل تريد تنمية طموح رائد الفضاء بداخل طفلك إليك هذا التطبيق، فهور رائع إذا كنت تريد التجول بين كواكب المجموعة الشمسية ومعرفة تاريخ وجغرافية الكواكب ومعلومات أخرى كثيرة عن النظام الشمسي.

9- Aa Match Personal Alphabet

alphabet1 أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

يمكن لطفلك تعلم الأبجدية الإنجليزية من خلال هذا التطبيق، وتوجد بعض الألعاب الذكية لتلك الوظيفة بالتطبيق ما سيسهل عملية التعلم ولفظ بعض الكلمات، مع وجود بعض الاشكال والرسومات الجيدة لتوضيح معاني الكلمات.

10- Splash Math

splash math أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

مقارنة بتطبيق Mathmagics فإن هذا التطبيق أكثر تفاعلاً، يمكن للأطفال تحريك الأشكال ورسم الدوائر وأكثر لحل المسائل المختلفة بطرق أكثر متعة، الواجهة بسيطة وسهلة الاستخدام وتحتوي على الكثير من الصور.

11- The Gravity Ether

Screen Shot 2014 02 18 at 4.20.39 PM أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

بدلاً من سرد النظريات الفيزيائية والقوانين المملة حول الجاذبية يمكن لطفلك تعلم معنى الجاذبية أكثر عن طريق هذا التطبيق، فهو يساعد الأطفال لفهم المعنى الحقيقي للجاذبية فهم يقومون بالتحكم بها لكي لا تصطدم الكواكب ببعضها البعض عن طريق المحاكاة كما يمكنهم التحكم بحركتها عن طريق عمل وتدمير الثقوب السوداء من خلال التطبيق، أعتقد أن أي طفل سيحبه.

12- GeoExpert Lite

geo أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

نسخة أفضل وتحتوى على تفاصيل أكثر من تطبيق Earth 3D، يحتوي على معلومات أكثر حول كوكبنا، تغطي تلك المعلومات جميع دول العالم وجميع العواصم.

13- WAGmob

wagmob أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

لمهندسين الغد، تطبيق يضم طرق رائعة لتعلم الفيزياء والإلكترونيات والهندسة الكهربية، كما يضم بعض الأسئلة البسيطة للأطفال ويتميز بشرح النظريات والمبادئ بطرق بسيطة وسهلة للتعلم، أعتقد أنه مفيد حتى للكبار.

14- Chemist Free

chemist1 أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

خلط المكونات لترى المركب الناتج هذا ما يكرهه الأطفال في الكيمياء، تطبيق سهل سيتيح للطفل التعامل مع المكونات الكيميائية وصنع المركبات والتفاعلات الكيميائية الخاصة به دون التعرض لمخاطر المواد الكيميائية مع سهولة التعلم والاستفادة منه.

15- Color by Numbers

color by number1 أفضل 15 تطبيق تعليمي للأطفال

ربما يكون تطبيق بسيط الفكرة، لكنه أداة سهلة للتلوين والرسم وخلط الألوان مما سينمى خيال الطفل ويزيد من قدرته على التعبير عما بداخله.

***************************

يحتاج الأطفال منا دائماً اهتماما أكثر بتنمية مهاراتهم الذهنية والجسدية، وربما استخدام التقنية سيسهل تلك العملية في أيامنا هذه وسيجعلهم أكثر شغفاً للتعلم، وكلمة لمطوري التطبيقات العرب أن تطبيقاً ذو فكرة بسيطة لا يحتاج أكثر من يومين لكتابته قد يصبح هوساً للأطفال يتعلمون منه ويستفيدون، فلا تبخل بتطبيق أو تطبيقين بالعربية يثري ذلك الموضوع، فالتعليم بالذات هو ما يستطيع تغيير حالنا للأفضل.

Posted in أمومة وطفولة،إدارة الوقت

سبع نصائح لمساعدة طفلك على النوم للمدرسة

dreamstime_xs_15220208

تشير الدراسات إلى أن الأطفال الذين لا ينالون قسطا وافيا من النوم أكثر عرضة للعديد من المشاكل، مثل عدم إكمال الواجبات المدرسية وضعف التركيز، حتى إن بعض الباحثين يقولون إن قلة النوم تزيد احتمال إصابة الطفل بالبدانة.

ويحتاج الأطفال الذين لم يبلغوا من العمر 12 عاما إلى ما بين 10 و12 ساعة من النوم يوميا، أما من بلغ سن الـ12 وجاوزه إلى المراهقة فيحتاج 9 إلى 10 ساعات. ومع ازدياد المشاغل التي ينهمك فيها الطفل مثل المدرسة والأصدقاء والألعاب، فقد يجد صعوبة في الحصول على مقدار النوم الكافي.

ونقدم لك هذه النصائح لمساعدتك على تصميم برنامج نوم يناسب طفلك ويجعله يستيقظ صباحا بكل نشاط:

  1. حدد موعدا للنوم واجعله ثابتا، وليكن بالنسبة للأطفال الذين تحت 12 عاما الثامنة مساء، والتاسعة مثلا لمن كان أكبر.

  2. اجعل الطفل مشغولا في يومه بالأنشطة، مثل الدراسة أو اللعب أو مساعدتك في ترتيب المنزل، وهذا سيجعله يغطس في النوم بشكل أسرع.

  3. اتبع سياسة “لا شاشات” في غرفة نوم الطفل، أي يجب أن لا يكون في غرفته أي شاشة إلكترونية مثل حاسوب أو تلفزيون أو بلاي ستيشن.

  4. اجعل غرفة طفلك هادئة ومريحة، وهذا ينطبق حتى على ترتيبها وديكوراتها.

  5. لا تسمح للطفل بمشاهدة التلفاز أو استعمال الحاسوب قبل ساعتين من نومه.

  6. كن صبورا، قد يحتاج الطفل إلى وقت للتعود على النظام الجديد وخاصة إذا كان قد بدأ دوام المدرسة للتو وكان قبلها في العطلة الصيفية التي ربما كان يسهر فيها لوقت متأخر.

  7. إذا كان الطفل بعد ذهابه إلى الفراش يبقى مستيقظا لمدة 45 إلى 60 دقيقة قبل أن يستطيع النوم فاستشر الطبيب، إذ إن صعوبات النوم لدى الطفل قد تشير إلى مشاكل أخرى مثل إصابته باضطراب القلق أو حتى الاكتئاب.

المصدر : مواقع إلكترونية

Posted in أمومة وطفولة

من أجل طفلك.. خصصي وقتا لنفسك!

 

tummy-time

هناك حقيقة معروفة للجميع : حتى يكون الإنسان فعالاً ومنتجاً في عمله، فهو في حاجة إلى وقت للراحة. وهذه الحقيقة تنطبق على العاملين في كل المجالات، فكيف بالأحرى على الأم، خصوصاً إذا أخذنا بعين الاعتبار التحديات العاطفية والجسدية، التي تواجهها أثناء تربيتها الأطفال، خاصة الأطفال الصغار؟ بكلمات أخرى، الأم لا تحتاج فقط إلى فترة من الراحة، بل عليها، لكي تكون فعالة في عملها، أن تخصص لنفسها هذا الوقت. فالأم التي تعتقد أن عملها الرئيسي والأساسي، هو رعاية أطفالها والعناية بهم، ليست ملزمة بذلك إلى حد رفض التفكير في المهن والمتع الأخرى في الحياة. وهي ليست ملزمة بأن تفني نفسها حتى تكون أماً جيدة، كما أنها ليست ملزمة بأن تهلك نفسها حتى تكون أماً مثالية يحتذي بها. الأم المثالية، هي التي تكون مرتاحة ومقتنعة بعملها بشكل مقبول، وتنجزه وهي تشعر بالسعادة، والتي تخصص لنفسها وقتاً حتى تهتم بنفسها. إذ إن من المهم أن يشعر، حتى الأطفال الصغار، بأن أمهم تهتم بنفسها أيضاً، إلى جانب اهتمامها بهم. بالطبع، إن تخصيص الوقت اللازم لك، خلال اليوم الحافل بالعمل، ليس بالأمر السهل. لذا، عندما تجدين هذا الوقت، استخدميه بشكل جيد. قومي بعمل يُشعرك بالسعادة، كالذهاب إلى النادي أو السينما، أو زيارة الأهل أو صديقة، أو قراءة كتاب.. إلخ. كل واحد منا يسترخي ويستمتع بذلك. لذا لا تبخلي على نفسك. عامليها كما تعاملين طفلك الغالي، واهتمي بها كما تهتمين بالمسؤوليات الأخرى الملقاة على عاتقك. ولا تشعري بالذنب لأنك أمضيت بعض الوقت في الاهتمام بنفسك، فأنت تستحقين ذلك، وستكونين أما أفضل.

د. جاسم المطوع

 

.