Posted in تنمية المهارات الوظيفية

وضع البيض في سلة واحدة في البداية ليس خطيرا كما نظن

“في اليوم الذي تكف فيه عن السير في طريقك ومطاردة حلمك، وعن التفاؤل والأمل،

اعلم أن هذا هو اليوم الذي فشلت فيه”

لا يحتاج الأمر لخبير كي يؤكد لنا أن اعتماد أي شركة ناشئة على عدد قليل من العملاء أمر خطير يجب تداركه، لكن باحثة فنلندية عملت بجانب أستاذ هندي في الولايات على مر ست سنوات وتابعت خلالها 180 شركة ناشئة في إنجلترا، هذه الباحثة وجدت أنالاعتماد على عميل أو اثنين كبيرين في بداية الشركة الناشئة لعدة سنوات ليس بالأمر الخطير كما كنا نظن، على أن البحث كذلك لم يعارض حقيقة أن أي عميل لأي شركة سيأتي عليه يوم ويتوقف عن التعامل مع هذه الشركة، لعدد لا نهائي من الأسباب، لكن ذلك يمكن أن يتأخر حتى يشتد ساعد الشركة الناشئة وتبدأ في كسب المزيد من العملاء، أو بكلمات أخرى، يمكنك أن توسع شركتك الناشئة اعتمادا على عدد قليل من العملاء الكبار.

بدأت القصة في التسعينات من القرن الماضي حين لاحظت هيلينا يلي-رنكو أن شركات الاتصالات الناشئة في فنلندا تعتمد في بدايتها على السعي بقوة لعقد صفقات مع رائدة السوق الفنلندي شركة نوكيا، بدلا من السعي لزيادة عدد العملاء، لكن هذه الشركات لم تحاول إخفاء قلقها من أن يكون ذلك الأمر خطئا استراتيجيا يهدد حياة تلك الشركات. هذه الملاحظة جعلت هيلينا تبحث في الأمر لتعرف هل هذا الخوف له ما يبرره، أم يمكن للحقائق أن تثبت شيئا آخر.

عبر مراقبة الشركات الناشئة في انجلترا على مر 6 سنوات، وعبر الحوار مع المؤسسين والمديرين فيها، طرحت هيلينا السؤال: كيف يمكن للاعتماد على عميل واحد كبير مساعدة الشركة الناشئة على توسيع قاعدة عملائها. كانت 30 من هذه الشركات الناشئة معتمدة تماما على عميل واحد كبير، يحقق لها أكثر من نصف أرباحها، أو ما نسميه الاعتماد التام على عميل واحد.

جاءت نتائج البحث مخالفة للحكمة العامة السائدة، إذ أن نسبة كبيرة من الشركات الناشئة التي ركزت على عميل كبير أو اثنين في أعوامها الستة الأولى، هذه الشركات حققت نتائج إيجابية في نهاية الأعوام الستة وتمكنت من توسيع قاعدة عملائها وزيادة عددهم. لماذا؟ ترى الباحثة أن تركيز الشركة الناشئة على عميل أو اثنين فقط، يساعدها على تقديم خدمة ممتازة تساعدها في الحفاظ على هذا العميل، كما أنه يقلل من نفقات جهود زيادة المبيعات، فيزيد من هامش الربح، والذي يمكن إعادة استثماره فيما بعد في البحث عن عملاء جدد. كذلك وجدت الباحثة أن العميل الراضي يجلب المزيد من العملاء، الأمر الذي يساعد الشركة الناشئة على زيادة عملائها بتكلفة أقل من غيرها.

على الجهة الأخرى، تشير الباحثة لوجود عوامل كثيرة تتحكم في الأمر، إذ أن 30 شركة من إجمالي الشركات الناشئة التي راقبتها أغلقت أبواها ولم تصمد. كذلك تؤكد الباحثة أن هناك نسبة اعتماد محددة يجب ألا تتخطاها الشركات الناشئة عند اعتمادها على عميل أو اثنين، وهي نسبة تتغير من شركة لأخرى وفق ظروفها وظروف السوق وطبيعة النشاط، يمكن أن تزيد عن عميل واحد يحقق أكثر من نصف الدخل، لكن ليس لفترة طويلة، أطول من 6 سنوات.

كذلك وجدت الباحثة أن شخصية مؤسس الشركة ومديرها تؤثر كثيرا، فالعميل الواحد يكون ذا أهمية شديدة للشركة الناشئة، أهمية توجب التعامل بحكمة مع طلبات هذا العميل، والحرص على تقديم خدمة راقية وممتازة له. يمكنك أن تبيع إلى 10 عملاء، أو تبيع بالمقدار ذاته لعميل واحد، لكن كلفة البيع للعميل الواحد ستكون أقل، من حيث الوقت والجهد والمال.

الشاهد، حين تبدأ شركتك الخاصة، لا تندفع لتزيد عدد عملائك بأي شكل، ركز على الجودة لا العدد، وعلى ربحية كل عميل لا عدد العملاء أو أرقام المبيعات الإجمالية. موارد الشركة الناشئة قليلة، لذا ركز على عميل أو اثنين في البداية يحققون لك أرباحا كبيرة، هذه الأرباح ستساعد على تكبير الشركة وزيادة عدد عملائها، لكن ليس في بداية الشركة أو سنواتها الأولى. متى يحين وقت البحث عن المزيد من العملاء؟ حين يطلب منك عميلك أن تعد له عرض أسعار فتقول له أمهلني أسبوعين، ساعتها اعلم أنك بحاجة للمزيد من العاملين، والمزيد من العملاء.

المصدر

Advertisements
Posted in المهارات الناجحة للإتصال،تنمية المهارات الوظيفية

دروس من أساليب ستيف جوبـز السحرية فى العرض !

 

Stevejobs Apple2 دروس من أساليب ستيف جوبـز السحرية فى العرض !

يعد “ستيف جوبز” أحد أفضل مقدمى العروض الذين عرفهم العصر الحديث، وأساليبه مازالت فعالة وقابلة للتطوير. فالعروض التى قدمها جمعت ما بين الدهشة، المتعة وفى الوقت نفسه تزويد المتلقى بالمعلومات الكافية. نستعرض هنا 10 أساليب مستقاة من عروض “جوبز”، وكيف نستفيد منها…

1- التمرين ثم التمرين

كان جوبز أسطورة في الاستعداد؛ فقد كان يتدرب مرارا وتكرارا على منصة العرض لساعات طويلة ولمدة تزيد عن عدة أسابيع تسبق إطلاق المنتج. كما كان على دراية تامة بكل مقطع مرئي وصوتي وكل نوع خط مستخدم في جميع الشرائح المعروضة؛ وبذلك قام بتقديم عرض مميز لا تشوبه شائبة. وقد يدعي البعض عدم تحليهم بالمهارات التنظيمية التي يتمتع بها جوبز؛ إلا أنني أقول لهم إن جوبز نفسه لم يكن يتحلى بها في السابق، غير أن الممارسة المتواصلة جعلته يبدو مثقفا وعفويا وسلسا.

الوجه الآخر ” المُظلم ” الذي لا تعرفه عن شخصية .. ستيف جوبز !

2- سرد القصص

قبل أن يكشف جوبز عن الهاتف الجديد، أمضى بعض الوقت في استعراض تاريخ شركة آبل، من خلال سرد بعض القصص التي من شأنها أن تعزز الحدث الكبير. ويمكن أن تعنى مثل هذه القصص بالعلامة التجارية، أو بالزبائن، أو حتى بأمور شخصية.

3- البساطة قدر الامكان

تتألف الشريحة العادية من برنامج (بور بوينت – PowerPoint) من 40 كلمة؛ إلا أن ستيف جوبز استخدم ما مجموعه 19 كلمة فقط في أثناء تقديم عرضه لجهاز الآيفون، وقد قام بتوزيع هذه الكلمات على ما يقارب 12 شريحة.

4- اللمسة الاحترافية

استمرت المقدمة التي عرضها جوبز عن جهاز الآيفون حوالي 80 دقيقة؛ ولم يكن خلالها يقرأ من شاشة القراءة أو من بطاقات الملاحظة، فقد استوعب المحتوى تماما بحيث استغنى عن أية ملاحظات. إلا أنه وأثناء استعراض المقاطع المرئية والصوتية، كان قد وضع لائحة تضم بعض النقاط المخفية عن أعين الجمهور؛ والتي كان يرجع إليها عند الضرورة.

steve jobs tribute 800x6001 دروس من أساليب ستيف جوبـز السحرية فى العرض !

5- لحظات المتعة

هناك العديد من اللحظات المرحة التي يمكن أن تحظى بها أثناء تقديم العرض. فبينما كان جوبز يشرح خاصية الخرائط المتوافرة على جهاز الآيفون، ومدى سهولة استخدامها للبحث عن موقع ما والاتصال على الرقم المطلوب، وجد موقع أحد فروع مقهى (ستاربكس – Starbucks) فاتصل بالرقم، وأجابت عليه امرأة قائلة: “صباح الخير، معك مقهى (ستاربكس) كيف يمكنني أن أساعدك؟”، فأجاب جوبز: “أريد أن أطلب 4 آلاف كوب قهوة بالحليب لو سمحت. لا إنني أمزح فقط، لقد أخطأت في طلب الرقم”. فأعجب الجمهور بهذا الموقف، ولم يبد جوبز أسعد من ذلك في أي عرض مضى.

6- أظهر شغفك

لقد كان ستيف جوبز مولعا بالتصميم، فقد أحب منتجه الجديد وعبر عن حماسته مرتديا بلوزته السوداء ذات الأكمام الطويلة. وقد قال حين عرض جهاز الآيفون لأول مرة والابتسامة تعلو وجهه: “إنه يبدو رائعا جدا”. وغالبا ما يستخدم ستيف كلمات مثل “ممتاز”  و”رائع” و”مدهش” لأنه يؤمن بها. فالجمهور يتيح لك المجال دائما لتظهر حماسك؛ فإن لم تكن أنت متحمسا بشأن فكرتك، فمن سيكون إذن؟.

7- الجانب المظلم للقمر

كل شيء في العالم له وجهان؛ إيجابي وسلبي. ففي عام 2007، طرح السؤال التالي: لماذا يحتاج العالم إلى هاتف نقال جديد من صنع شركة آبل على وجه التحديد؟ وقد أجاب جوبز عن هذا الاستفسار من خلال سرد مشكلة تحتاج إلى حل قائلا: “إن الأجهزة النقالة الموجودة حاليا لا تتمتع بالذكاء، كما أن استخدامها ليس بالأمر السهل. وعلى العكس من ذلك؛ فإن الأجهزة الذكية تتمتع بمستوى ذكاء أعلى، إلا أن هناك صعوبة في استخدامها؛ فهي معقدة حقا. فنحن نريد الإتيان بمنتج يحدث قفزة نوعية، بحيث يكون أذكى من أي هاتف نقال آخر واستخدامه سهل جدا؛ وهذا هو جهاز الآيفون.

greatest marketers jobs michalowicz open forum 630 دروس من أساليب ستيف جوبـز السحرية فى العرض !

8- قاعدة الثلاثة

إن جوبز يفهم مبدأ الترقيم الثلاثي بالفطرة؛ فالرقم 3 يتميز بقوته عن باقي الأرقام في مجال الاتصالات، والقائمة التي تشمل 3 بنود هي أكثر جذبا من تلك التي تشمل بندين، كما أنها أسهل للتذكر من التي تشتمل على 22 بندا. فقد قام جوبز بتقسيم عرضه المعني بجهاز الآيفون إلى 3 أقسام وهي: وظائف تطبيق (آي بود) على جهاز الآيفون، وخصائص الهاتف، وطرق اتصاله بالإنترنت.

9- ضع عنوان للحدث

لقد كان جوبز يستخدم جملة واحدة تلخص كل ما يتعلق بالمنتج بحيث تعبر تماما عن الرسالة الرئيسية التي يرغب في تقديمها. فعلى سبيل المثال، استخدم جوبز جملة “إن شركة آبل اليوم تعمل على إعادة اختراع الهاتف” بعد فترة قصيرة من عرض الجهاز الجديد؛ وبالتالي أصبحت هذه الجملة مدخلا للبحث عن جميع المقالات والتعليقات المتعلقة بعرض إطلاق الجهاز.

10- روج للمزايا

بعد تقديم شرح واف عن المشكلة، قام جوبز بعرض المزايا (والتي تشمل شاشة اللمس) قائلا: إنه يعمل كالسحر، ولا تحتاج إلى استخدام قلم مستدق الطرف حتى تضغط على الشاشة؛ فهي تتميز بدقة بالغة تفوق أية شاشة عرض تعمل باللمس قد سبق إنتاجها.

هذه بعض نقاط القوة، التى نرى ان “جوبز” كان مميزا بها. فما الذى جذبك فى هذه الأساليب صديقى الـ geek  وهل ترى إضافة شيء أليها؟

المصدر

Posted in تنمية المهارات الوظيفية

لماذا لا تروق ” الدراسـة بالجامعة ” لرواد الإعمال المتميـزين ؟

 لماذا لا تروق  الدراسـة بالجامعة  لرواد الإعمال المتميـزين ؟

قد يطالعك هذا السؤال كلما قرأت قصه احد رواد الأعمال الناجحين ، تجد أن أغلبهم تركوا مقاعد الدراسة وتفرقوا بصوره كاملة لأداره مشاريعهم وشركاتهم الخاصة ، الشيء الذي أهلهم في فتره وجيزة إلي دفع مجتمعاتهم وحياتهم الشخصية نحو الأفضل.

أولاً أود أن أشير هنا إلي أن الهدف من هذه المقال ليس بأي حال من الأحوال اجترار قصص نجاح فقط. أسعي لتسليط الضوء علي شريحة من الطلاب الذين تتجدد معاناتهم بصوره يوميه مع المؤسسات التعليمية التي ينتسبون إليها سواء كانت علي مستوي الثانوية أو الجامعة، بعضهم ترك مقاعد الدراسة علي مضض لأنهم لم يجدوا ضالتهم في تلك المؤسسات، كما أسعي في هذا المقال إلي الإجابة علي السؤال أعلاه “ لماذا لا تروق الجامعة لرواد الإعمال ؟” ولماذا نفقدهم في المراحل التعليمية المختلفة ومن ناحية آخري أطمح إلي وضع حلول في المقال القادم إن شاء الله.

نعم أعرف أنها قضيه حساسة جداً. فقط فلنأخذ الآمر برويه .. تتفق معي عزيزي القارئ أن الجامعة بأي حال من الأحوال لم تعد أهم مصادر تلقي المعرفة، وهذا قد يتنافي مع اعتقاد كثير من قراء هذا المقال ..

 لماذا لا تروق  الدراسـة بالجامعة  لرواد الإعمال المتميـزين ؟

إذا لم تكن تعتقد ذلك إليك تجربه “ديفد كارب” مؤسس منصة تيمبلر الشهيرة كمثال، الشاب في العشرينات من عمره لم يلتحق بالجامعة ولا ينوي ذلك، تعلم البرمجة وهو في الحادية عشر من عمره صمم العديد من البرامج واحترف العمل في سن الرابعة عشر، أكمل الثانوية بالمنزل و كما أشرت سابقاً لم يلتحق بالجامعة أسس شركته الخاصة من عمر مبكر  وفي مرحله أخري أسس منصة  (Tumbler) التي استحوذت عليها شركة ياهو في صفقه وصلت إلي 1,1 مليار دولار و أستمر في إدارتها إلي الآن .. أي أنه الآن أحد المدراء في شركه ياهو.

حقائق مُدهشة حول العبقـري الشاب مؤسس منصة ” تمبلر”

خلاصه القول أن المعرفة فقط هي التي تصنع الفارق، أظنك الآن فهمت ماذا أقصده علي وجه التحديد.

رغم حداثة التجربة في عالمنا العربي إلا أنها شهدت ميلاد شركات ومشاريع يمكن وصف أغلبها بأنها ناجحة رغم كل التحديات التي تواجهها، معظم هذه المشاريع تم تطويرها، إطلاقها وأصحابها لم يكملوا الجامعة ولا الثانوية حتى، حيث أنهم بدئوا حياتهم العملية في مرحله مبكرة من هنا اُحي هؤلاء الرائعين أين ما كانوا.

كما أود أن أشير هنا إلي أن هنالك كثير من التجارب الناجحة لشباب تلقوا تعليمهم في أمريكا و أوروبا ونجحوا في تلك البلدان .. ولا أعتقد عزيزي القارئ أنك قد تتفاجئ بأعدادهم ومستوي تأثيرهم الكبير في تلك المجتمعات. فقط هنا سأتناول تجارب الشباب في حدود وطننا العربي الكبير. إليك أهم العوامل :

المعرفة والمهارة :

رواد الأعمال ما يميزهم من غيرهم امتلاكهم للمعرفة والمهارة في مجال محدد وتعطشهم الدائم لمعرفه كل ما هو جديد والإبداع في مجال تخصصهم  الشيء الذي غالبا ما تعجز عنه  تلك المؤسسات التي ينتمون إليها ” تقديم المعرفة وتطوير مهاراتهم”، أعتقد أن هذا أكبر العوامل التي تدفع رواد الأعمال خارج الجامعة، لماذا أظل في قاعه الدرس ويمكن أن أقوم بالأفضل؟

تقنيات التعلم السريع .. تعلَّـم أسـرع وبفهم أشمـل

التعليم النظري:

أسلوب التعليم المتبع بصوره عامه يميل لطرح المعرفة والمعلومة قي قالب نظري وحثي تلك التي يتم فيها وضع برنامج تطبيقي مصاحب يكون في الغالب إما بسيط أو بعيد عن الواقع، وهذا بدون شك يثير حفيظة هؤلاء الشباب وغالباً ما يعبرون عنه بصورة مباشره. ما الفائدة من حفظ  كل هذه المقررات؟

قيمه المحتوي :

الانفتاح المعرفي وثوره تقنيه المعلومات  وضعت هذه المؤسسات في تحدي كبير ودائم لتحديث مناهجها الشيء الذي لا يحدث غالباً وقد لا تتخيل عزيزي القارئ أن بعض هذه المناهج يعود لسبعينات وثمانينيات القرن الماضي يدرس اليوم، ببساطه كيف يمكن أن نعتمد عليها في إحداث التغيير المنشود تجاه مجتمعاتنا . من ناحية آخري رواد الأعمال لديهم مواقف جريئة وحازمه جداً في التعامل مع هذا المحتوي. لماذا أهتم بمنهج متخلف؟

 لماذا لا تروق  الدراسـة بالجامعة  لرواد الإعمال المتميـزين ؟

هيئة التدريس :

كلنا علي علم بعظم الدور الرسالي  للمعلم في نهضة وتقدم الأمم. باختصار هنا أود أن أشير إلي شريحة من المدرسين غير مهتمة بطريقه ومنهج تفكير طلابهم إذا كانت خارج البرنامج المطروح والأفكار التي تذخر بها عقولهم ورغبتهم في طرح قضايا مجتمعهم وإيجاد حلول جادة لها . دورهم يتمثل فقط في إرهاق كاهل الطلاب بفروض سطحيه وبسيطة غير مفيدة في الغالب من واقع انشغالهم بعدد كبير من الطلاب وفي بعض الأحيان يرجع إلي ضعف تفكيرهم ومستواهم الأكاديمي  ناهيك عن تحفيز الطلاب أو مساعدتهم وغالباً ما يكونوا أو العقبات التي يصطدم بها رواد الأعمال والتي تسرع احتمال تركهم للجامعة. لماذا لا يرغب الأستاذ في مساعدتي؟

عامل الوقت :

  يعاني معظم رواد الأعمال في الجامعة من أزمة حقيقة مع الزمن لأنهم في الغالب يعملون بصورة فرديه أو في إطار فريق عمل ضيق يضم ثلاث أو أربعة أعضاء في أفضل الحالات عليهم إنجاز قائمه طويلة من المهام، الجامعة بالنسبة لهم بند يستهلك وقت كبير بدون فائدة لذلك عندما يتم ترتيب أولوياتهم تكون الجامعة في زيل هذه القائمة. ببساطه لماذا أهدر كل هذا الوقت و أنا في أمس الحاجة إليه ؟

كيف تشرح الأفكـار المعقدة (كالتقنيـة) بطريقة بسيطة يفهمها الجميـع

الانفصال عن المجتمع :

كعرب ومسلمين نعتز بالعديد من  المؤسسات الأكاديمية التي كان لها دور طليعي وريادي في حياتنا السياسية، الفكرية والاقتصادية بل شمل تأثيرها العالم بآسره، جامعة القيروان علي سبيل والتي يرجع تاريخ تأسيسها للعام 670 حسب التقويم الميلادي. واقع كثير من المؤسسات التعليمية تقلص دورها بصورة واضحة ومخيفه جداً في تنميه مجتمعاتها وتطوير حياه الفرد حيث  أصبحت تلعب دور هامشي أو لا يذكر في بعض الأحيان من ناحية آخري بالنسبة لرواد الأعمال مهما كان حجم المشاريع التي يعملون عليها أو نوع الخدمة التي يقدمونها تظل تنميه الفرد والمجتمع القيمة الأساسية لهذه المشاريع. ما هي أهداف هذه الجامعات ومدي التزامها وتأثيرها تجاه مجتمعنا؟

الطموح :

تعلم عزيزي القارئ أن قطاع كبير من اقتصاد بلداننا في وطننا العربي يعاني الأمرين الشيء الذي أوجد بيئة طيبة للمتقاعسين عن تأدية واجبهم حيث أصبح الفشل يعلق علي شماعة الإمكانيات بكل بساطه وأصبحت الفرض ضيقه جداً، من هنا في أفضل الحالات أصبح دور الجامعة يتمثل في إعداد موظفين لهم قدره علي المنافسة و لكن هذا لا ينطبق علي الكل.

مثلاً نصيحة بهذا الشكل لن تكون مقبولة لأي منهم “أجتهد أكثر، أدرس بجد  ستتخرج إن شاء الله بمرتبه شرف تؤهل للحصول علي وظيفة هذا لو كنت محظوظ”. بطبيعة الحال لا يفكر رواد الأعمال بهذه الطريقة رغم معرفتهم و مستواهم الفكري المتقدم الوظيفة لا ترضي طموحهم أبداً. تفكيرهم ينصب في اتجاه هل سأجد الشركاء وفريق العمل المناسبين  لهذا المشروع ، ماذا سأكون بعد التخرج؟

الروتين :

هنا أحد أهم العوامل التي لا يجب تجاهلها ويتمثل في تكرار نفس البرنامج اليومي من محاضرات، مذاكره واجبات في إطار غير مقنع أو محفز علي الإطلاق مع العلم أن رواد الإعمال يحظون بحياة مثيره في الغالب مفعمة بكل ما هو جديد من أفكار مشاريع تحديات بصورة دائمة فشل، نجاح هذا إلي جانب قدرتهم علي التفكير والتخطيط علي المدى البعيد. ما الجدوى من الاستمرار في برنامج ممل؟

الشغف :

كل ما يحتاجه رواد الأعمال ببساطه غير موجود في الجامعة الشيء الذي يؤدي إلي فقدان رقبتهم في الاستمرار وفي أفضل الحالات إنجازهم لفروض غير معنيين بها ولا مقتنعين حتى. لماذا أستمر في برنامج غير مفيد أو مقنع؟

تغيير العالم :

هذه تركتها كأخر نقطه لأنه في الغالب يشترك فيها معظم رواد الأعمال إن لم يكن كلهم الاعتقاد بان منتجاتهم ومشاريعهم قادرة علي تغيير العالم ووضع معايير جديدة ومن ناحية أخري ينظرون للجامعة علي أنها تحد من طموحهم وتوجل أحلامهم في إطلاق مشاريعهم الخاصة.  هل سيكون لدي فرصه لتغيير العالم إذا قدر لي الاستمرار في الجامعة؟

مرة أخرى ، بأي حال من الأحوال هنا لا أحرض علي ترك الجامعة أو المدرسة وليس بالضرورة إذا كنت رائد أعمال أن تترك الدراسة لتكون ناجحا .. كما لا ألقي كل اللوم علي تلك المؤسسات كلنا يعرف أن هناك جامعات وكليات تهتم كثيراً بما تقدمه لطلابها و تكون حريصة جداً علي نجاحهم لكن السواد الأعظم مجرد هراء.

كما أشرت سابقاً أن الهدف من هذا المقال هو تسليط الضوء علي شريحة من خيره أبناء الوطن يمتلكون من الفكر والمعرفة ما يؤهلهم لقياده مجمعاتهم شخصياً أراهن عليهم كثيراً. هذه هي المشكلة ببساطه في النقاط أعلاه الشيء الذي يقودنا لطرح مبادرة ووضع حلول ستكون في المقال القادم إن شاء الله  . كيف نكشف رواد الأعمال من سن الخامسة وكيف نساعدهم علي النجاح؟

في الختام إذا أعجبك مقالي المتواضع هذا أسالك دعواتك الكريمة ، وإن لم يكن كذلك فلك العُتبى حتى ترضي وأطمع أن لا تبالغ في اللوم بارك الله لي ولكم والله الموفق.

أيمــن مُعتصـم بالله ، مجلة أراجيك

 

 

 

.

Posted in تنمية المهارات الوظيفية

احذر هذه الوظائف: أسوأ 10 وظائف في 2013!

قرأنا منذ أيام أفضل 10 وظائف في 2013 حسب تصنيف موقع CareerCast.com المُتخصص في التوظيف، واليوم ننتقل للجانب الآخر من الصورة لنشاهد “أسوأ” 10 وظائف في لهذا العام لتحذرها:

6a00d834546ab769e200e54f3a37428834-800wi copy

تم وضع هذه القائمة بناءاً على دراسة السوق الأمريكية لكل الوظائف المُتاحة هذا العام، فإليكم قائمة بأسوأ 10 وظائف في العالم ونبدأها بمفاجأة:

1- المراسل الصحفي:

المرتب: 3000$ شهرياً

WRAL_reporter

نعم أسوأ وظيفة في العالم هي المراسل الصحفي!!

كانت هذه الوظيفة حلم للكثيرين، فهي تتيح لك السفر إلى أماكن كثيرة في العالم ومشاهدة الكثير من الغرائب ومواكبة الأحداث فور وقوعها، ولكن بعد التقدم التكنولوجي الذي نشهده هذه الأيام، أصبح الإعتماد على شبكة الإنترنت والمواقع الإخبارية لمواكبة الأخبار، فهي أسرع وأسهل.

ونتيجة لذلك انخفضت أجور المراسلين الصحفيين وزاد ضغط العمل عليهم، ومن المتوقع أن تقل فرص توظيف المراسلين الصحفيين بمعدل 6٪ بحلول العام 2020.

2- الحطاب:

المرتب: 2740$ شهرياً

logger-slide1

بسبب المعدات الخطرة التي يستخدمها واضطراره إلى العمل في أماكن بعيدة، مع قلة الأجور وعدم وجود تقدم وظيفي يذكر أصبحت هذه الوظيفة من أسوأ الوظائف في عام 2013.

3- المجند العسكري:

المرتب: 3500$ شهرياً

enlisted-military-slide1

هذه الوظيفة صاحبة أكبر ضغط عمل في العام 2013، حيث أن المجند يطلب يوضع في ضغط كبير ويطلب منه مهام صعبة طوال الوقت، كما أنه يجب أن يكون على استعداد دائماً في حال حدوث أي حرب.

4- الممثل:

المرتب: 17.44$ في الساعة

actor-slide1

هذه الوظيفة من أصعب الوظائف التي يمكنك فيها أن تحصل على عمل بدوام كامل، حيث أن 41٪ من الممثلين فقط هم من يعملون بأجر دوام كامل فيها، فإما أن تتاح له الفرصة النادرة و يصبح من النجوم اللامعين أو يستمر في العمل بشكل غير مستقر إلى الأبد!

5- عامل حفارة النفط:

المرتب: 3137$ شهرياً

oil-rig-slide1

هذه الوظيفة تتطلب العمل في أماكن بعيدة في البحار أو الصحاري، وتتطلب العمل لساعات طويلة وتعرض صاحبها للمخاطر مما يجعلها من أسوأ الوظائف لهذا العام.
كما أن نمو سوق الطاقة المتجددة وكثرة الطلب على محطات الطاقة الشمسية لاستخدامها كبديل للنفط يعرض هذه الوظيفة للخطر.

6- مزارع الألبان:

المرتب: 5063$ شهرياً

dairy-farm-slide1

مزارع الألبان الكبيرة أصبحت محتكرة للسوق بما يعرض مزارع الألبان الصغيرة للخطر، كما أن بيئة العمل والاهتمام بهذا العدد الكبير من الحيوانات يجعلها وظيفة صعبة وتحتاج الكثير من الوقت والمجهود.

7- قارئ عداد الكهرباء:

المرتب: 3033$ شهرياً

meter-reader-slide1

أصبحت هذه الوظيفة المرهقة في تناقص مستمر بسبب التقدم التكنولوجي الذي يتيح قراءة العداد عن بعد، كما أنها وظيفة مجهدة وغير مرغوبة.

8- عامل البريد:

المرتب: 4424$ شهرياً

mail-carrier-slide1

ما كان يتم إرساله بالبريد أصبح يوضع الآن على الفاسبوك أو يرسل بالبريد الإلكتروني! لذا فإن الطلب على هذه الوظيفة تناقص بمعدل 26٪ هذا العام. كما أنها وظيفة مجهدة وغير مرغوبة أيضاً.

9- عامل بناء أسطح المنازل:

المرتب: 2858$ شهرياً

roofer-slide1

الأوضاع الخطرة التي يتعرض لها صاحب هذا العمل، والساعات الطويلة التي يقضيها في الحر أو البرد تجعلها من أسوأ الوظائف هذا العام.

10- مضيف الطيران:

المرتب: 3145$ شهرياً

flight-attendant-slide1

الضغط المستمر في العمل وعدم وجود تقدم يذكر واندماج شركات الطيران في الآونة الأخيرة وتقليصها لفرق العمل لديها جعل هذه الوظيفة من أسوأ الوظائف في العام 2013.

تختلف هذه المرتبات بالطبع باختلاف المنصب وأقدمية الموظف في العمل، لكنها تُعبر عن متوسط المرتبات من حديثي العمل إلى الخبراء، كما أن هذه القائمة نتيجة دراسة على سوق العمل في الولايات المتحدة الأمريكية.

شاركنا برأيك في هذه القائمة.

الكاتب: نهى أحمد

Posted in تنمية المهارات الوظيفية

أهم عشرخطوات لتغيير المهنة

05.24.11-5-Tips-for-Planning-a-Career-Change-300x204كيف يحدث ذلك؟ قد حدث وبدأت تفقد الاهتمام بوظيفتك الحالية ، أو ربما هناك تقليص بعدد الموظفين. لا شك بأن هناك العديد من المشاكل التي تدفع بالشخص للشعور بالضجر وتدفعه للتغيير المهنة وليس تغير الوظيفه فهناك اختلاف كبير بينهم. في حال وجدت نفسك تتعرض للضجر من وظيفتك الحالية وترغب فعلا بتغير المهنة ، فتمهل في اتخاذ هذا القرار وتأكد من أنك فعلا ترغب في هذا التغيير ثم اتبع الخطوات العشر الموجوده هنا لتحقق النجاح في هذا التغيير.  وأخيرا تذكر بأن معظم الوظائف يتم تغيرها بشكل دوري مرة في حياتك نحو الأفضل فبقائك على ما أنت عليه يؤدي بك إلى العمل بالأساليب القديمه دون مراعات التطور الحاصل على وظيفتك أو الوظيفه الجديدة (وهنا نشير إلى ان هناك اختلاف كبير بين تغير نوع المهنة وتغير الوظيفه أو الشركه).
الخطوة الأولى
قيم ما تحب وما تكره
هناك العديد من الناس التي ترغب بتغير وظائفها لأنهم يكرهون وظيفتهم الحالية أو المدير المباشر أو الشركة الحالية وهذا أسهل جزء في قرار التغيير. هنا يجب عليهم التفكير مليا في الجزء الثاني وهو الاتجاه الجديد لهذا التغيير وهي في تغيير المهنة . فيجب عليهم التفكير في الأشياء التي يريدون القيام بها في العمل أو في المنزل أو وفي أوقات فراغهم . المفتاح هنا بأن يعيدوا ترتيب أوراقهم ومعرفة فعلا ما يريدون القيام به، وهناك العديد من أدوات التقييم الذاتي لتحديد فعلا ما قد يتاجونه في المستقبل القريب والبعيد (يمكن البحث عنها عن طريق محركات البحث المعتادة).
الخطوة الثانية
عملية البحث عن الوظيفه الجديدة
بعد عملية الاكتشاف للذات هناك عملية لا تقل أهمية عنها وهي البحث وقضاء بعض الوقت في البحث عن المهن التي تشعر بأنها تناسبك في المراحل القادمة. فمثلا عندما ترغب في تغير المهنة من ممرض /ة إلى مصممة مواقع إنترنت فيجب عليك البحث عن وظيفة المصمم لمواقع الانترنت لتعرف المزيد عنها وبشكل كامل.
الخطوة الثالثة والرابعة
نقل المهارات وتغيرها
لكل وظيفه مهارات معينة غالبا ما تكون مكتوبه مع كل وصف وظيفي وغالبا ما يكون هناك مهارات مشتركه وعامة تعتمد عليها الوظيفه الجديدة . مثال عن أنواع المهارات (مهارة التواصل أو مهارة القيادة أو مهارة التخطيط أو مهارات الابداع وغيرها) . كما يجب العلم بأن هناك العديد من المهارات وقد تصل لأكثر من 3000 مهارة وكل ما تحتاجه في هذه المرحلة هي معرفة نوع المهارة وتعلمها إما عن طريق الدورات التدريبية أو استشارة أصحاب الخبرة السابقة في نفس المجال للتأقلم مع تلك المهارات الوظيفه الجديدة.
الخطوة الخامسة
إنشاء الشبكة أو ما يسمى بـ Networking
وهي من أهم المفاتيح التي قد تحتاجها ، فنجاح العديد دون سواهم هي بعدد الأشخاص التي يعرفونهم، فهناك أشخاص في عملك الحالي أو الأصدقاء في شركات أخرى أو مكاتب التوظيف وغيرها. فكلما اتسعت دائرة المعارف والأصدقاء بذات الصلة ازدادت فرص حصولك على الوظيفة.
الخطوة السادسة
اكتساب الخبرة
كما يجدر بالذكر معرفة أمر هام وهو في حال تغيير المهنة فإنك ستعود لمرحلة الصفر من جديد ، ويتوجب عليك القيام إما بالمشاركة بأعمال طوعية أو الحصول على وظيفه بمناصب أقل من المنصب الحالي وقد يتطلب عليك العمل بوقت إضافي أو إلغاء أيام العطل لتعويض وتسريع القدرة على اكتساب مهارات وخبرات تحتاجها لسيرتك الذاتية.
الخطوة السابعة
العثور على معلم أو معلمة
ما ينبغي عليك القيام به في هذه المرحلة الحصول على شخص متطوع أو مدرب يرغب في تعليمك أسرار هذه المهنة وليس من الضروري أن يكون بمنصب رفيع ومتقدم فحجم المعلومات التي ترغب الحصول عليها في هذه المرحلة ضئيله وغير معقدة.
الخطوة الثامنة
التغيير للخارج وليس للداخل
بعض الناس قد تعتقد بأن تغير المهنة لا يلزمهم بتغيير الشركة التي يعملون بها حاليا وهذا قد ينعكس سلبا على التغير الحاصل ، فعند تغيير المهنة فانك غير قادر على تغيير صورتك القديمة أمام زملائك في العمل أو مرؤوسيك فأنت بحاجه للتغير المهنة والعمل في وقت واحد .
الخطوة التاسعة
أساسيات البحث عن وظيفه
ما يجب عليك فعله هو البدأ بالاعتماد على ذوي الخبرة في اختيار الوظائف المناسبة لك عن طريق Head-Hunting Agency.
الخطوة العاشرة
المرونه
ما قد تحتاجه فعلا هو المرونه والمرونة الكاملة من نوع ومكان الوظيفه والمرتب الجديد ووضع أهداف ايجابية لكل مرحلة وكما يجب عليك توقع الفشل في الوظيفة الجديدة أو قد تحتاج للحصول على شهادة تعليمية باختصاص معين من احدى الجامعات.
وأخيرا
تغيير المهنة قد يحتاجها البعض فقد وردني الكثير من الاستفسارات في الآونة الأخيرة عن أشخاص ترغب بإنشاء شركة خاصة بهم وترك الوظيفه أو عن اشخاص تعمل في مجال خدمة الزبائن وترغب في العمل بالتسويق أو الانتقال للعمل في مجال الموارد البشرية وكل ذلك ممكن لكن مع مراعاة الخطوات العشر السابقة