عجبا لهذه الدنيا !

سبحانك يا الله ما أعظمك؛ تأتي البشائر، ونرفع الأيادي شكراً لله وثناءً له، وتنزل المحن والمصائب ونقول صابرين الحمد لله على كل حال. كم تأثرت ببعض المواقف التي تحرك المشاعر ويتأمل فيها العاقل بعظمة الخالق سبحانه وتعالى . الموقف الأول : قبل أيام اتصلت بصديقي وإذا بصوته به نبرات الحزن فقلت له: سلامات يا فلان … متابعة قراءة عجبا لهذه الدنيا !