الزعفران: علاج للبشرة والشعر وخسارة الوزن

يعتبر الزعفران من أغلى وأشهر التوابل حول العالم هذا الأمر ليس مستغرب نظراً للمزايا التي يوفرها، خاصةً الجماليّة منها لفوائده ومنافعه المهمة للبشرة والشعر والصحة.

فهو يحتوي على: 

  • مضاد قوي للأكسدة معروف بالكروكان.
  •  الفيتامين س، الفيتامين أ والفيتامين ب.
  •  المعادن مثل البوتاسيوم، المغنيسيوم والكالسيوم.
  • العديد من الأحماض مثل حمض الفوليك.

ما هي أهم فوائد الزعفران؟

أبرز فوائد الزعفران الجماليّة على البشرة:

– علاج حب الشباب: كما ذكرنا أعلاه، تركيبة الزعفران تضمّ أيضاً مضادات للبكتيريا والأكسدة، الأمر الذي يجعله مكوّن مثالي لعلاج حب الشباب.

– محاربة التجاعيد: بفضل كل العناصر التي ذكرناها أعلاه خاصّة المعادن، يعمل الزعفران بشكل أساسي على محاربة تجاعيد الوجه من خلال تعزيز نمو خلايا جديدة شابّة وتغذيتها.

– تفتيح لون البشرة: ما يفعله الزعفران هو تحسين نوعية بشرتك عن طريق إزالة الأوساخ والشوائب، بالتالي تفتيح لونها شيئاً فشيء بفضل مكوّناته التي تحمي الجلد من أشعة الشمس القويّة.

 تعزيز إشراقة البشرة: كونه غنيّ بالفيتامينات الأساسية، يساعد الزغفران على منح البشرة إشراقاً لا مثيل له، مما يخلّصها من البهتان ويزوّدها بتوّهج صحيّ.

– ترطيب البشرة: الجليسرين هو من مكوّنات الزعفران الأساسيّة، الذي يساعده على محاربة جفاف البشرة وترطيبها خاصةً في فصل الشتاء.

– معالجة البقع والندبات: يحتوي الزعفران على خصائص علاجيّة أشبه بخصائص التقشير، تساعد على إزالة البقع وتسريع عمليّة شفاء الندوب، للحصول على بشرة خالية من العيوب.

 شدّ البشرة: عند تطبيق مستحضر غنيّ بالزعفران، ستشعرين بانكماش البشرة. هو يحارب الترّهل بفضل حمض الفوليك الذي يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة و يجعلها مشدودة أكثر.

 

تقوية الشعر ومنع تساقطه

يساهم الزعفران في حل مشاكل تساقط الشعر وتنشيط بصيلات الشعر وتقوية نموها. بالإضافة الى ذلك يستخدم الزعفران لتطويل الشعر وتكثيفه والحدّ من تساقطه وعلاج الصلع.

قطع الشهية وتخفيف الوزن

يساعد الزعفران على زيادة إطلاق السيروتونين في الجسم والذي يعرف بتأثيره على قمع الشهية إلى جانب تعزيز عملية الأيض مما يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية وفقدان الوزن بشكل أسرع.

تعزيز عمل الجهاز الهضمي

يحسّن الزعفران عمل الجهاز الهضمي ويطرد الغازات ويزيل انتفاخ البطن والتهابات المعدة كما أنه يعالج الإمساك والإسهال.

طرد السموم من الجسم

الزعفران يعد سلاح فتاك لطرد السموم من الجسم حيث تعمل المواد المرة الموجودة فيه على تنشيط الكبد.

حماية المنطقة الخلفية للعين من التلف وامراض العين الوراثية

للزعفران تأثير ملحوظ على الجينات التي تنظم خلايا الرؤية الأساسية للعين ويمكن أن يكون علاج لفقدان البصر الذي يسببه تقدم العمر كما ويساهم في علاج بعض أمراض العيون.

معالجة السعال ونزلات البرد

الزعفران مفيد في معالجة السعال والتهابات القصبة الهوائية لما يحتويه من عناصر مضادة للبكتيريا والتي تدمر البكتيريا المسؤولة عن السعال الى جانب كونه طارد للبلغم.

 

الجدير ذكره في الختام، أن مستحضرات العناية بالبشرة الغنيّة بالزعفران، قد تكون باهظة الثمن أكثر من غير منتجات، أما السبب فيعود إلى حصاد محصول نبات الزعفران المحدود والذي يصل إلى  14 يوم سنوياً فقط!

وهذه بعض الأمثلة على مستحضرات تجميل الزعفران الطبيعية:

كريم الزعفران الإسباني
كريم الزعفران الإسباني
نكتار رحيق الزعفران
نكتار رحيق الزعفران

 

المصادر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s